فيديوهات قصص الأنبياء

قصة سيدنا ابراهيم عليه الصلاه والسلام

قصة سيدنا ابراهيم الخليل مع اهل بابل

سفر سيدنا ابراهيم من العراق الي كنعان :

قام سيدنا ابراهيم عليه السلام بالسفر من العراق الي فلسطين ليمكث في كنعان التي يسكن فيها اهل بابل وكانوا اهل بابل لهم اليد العليا علي ارض كنعان وكان لهم السلطان في هذه الارض ، حيث كانوا يعيشون في رخاء وسعادة وغني ولكن حياتهم كانت مليئة بالفساد و الكفر و اجهل حيث ورثوا عن اهلهم و آبائهم الوثنية وعبادة الاصنام و الفحشاءء وكانوا يفعلون ما يريدونه فقدسوا الاصنام وكنوا يعتبرون الاصنام هم آلهتهم فجعلوهم ارباباٌ يقصدونها اذا احسوا بغمة او فرج ازمة .

ومع كل هذا نسوا بالطبع من خالقهم ومن اعطاهم هذا النعيم الذين يعيشون فيه و قاموا برزقهم كل هذا الرزق.

و في ووسط هذا كله من الكفر والفساد عاش سيدنا ابراهيم عليه الصلاه والسلام في هذه البيئة ولكنه ظل علي فطرته الطاهرة و النبيلة و لم يفقد عقيدته من شوائب الشرك او يختلط بفكره السليم شئ من الباطل الذي شب عليه قومه .

بعث الله سبحانه وتعالي في داخل سيدنا ابراهيم عليه افضل الصلاه والسلام الرشد وهداه الي الحق فعرف ان للكون رباٌ واحداٌ هو المهمين و المسيطر في كل ما يدور حولنا هو الذي خلق السماء والارض والحيوان والبشر والنبات وكل شي فعليهم ان يخلصوا له . وان يعرفوا ان الالهه التي يصنعوها لا تنفع ولا تضر .

دعوة سيدنا ابراهيم الي الهدايا الي الله تعالي:

قام نبي الله ابراهيم عليه الله بان يخلص اهل بابل من الشرك والكفر الذي يحوم حياتهم وان يهديهم الي رسالته التي انعم الله بها عليه فدعاهم الي عبادة الله وحده و خاطبهم وقال لهم : إن الله سبحانه وتعالي هو الذي خلقكم ويرزقكم و يمدكم بكل ما تنعمون به و يعطويكم كل شئ و لا يبخل عليكم بشئ ، فيجب عليكم ان تعطوه وقتكم وايمانكم وإخلاصكم له و ان تعبدوا الله و لا غير الله هو الواحد القهار له الملك وله الحمد هو خالقكم في هذه الدنيا فاعبدوا .

لما الاوثان التي تعطونها ما لاتستحق من العبادة و التقديس و اختلفتم لها اسماء سميتموها فهي مخلوقة مثبكم ،وليس في مقدورها ان تمنحكم الرزق الذي تبتغونه و العفو السماح الذين تطلبوه منهم ، اذا كنتم تريدوان الغفران والرزق فهو الله مالك كل شي هو العاطي وهو الرزاق وهو غاافر الذنوب و قابل التوبة فاعبدوا الله مالكم إله غيره.

تحطيم سدنا ابراهيم لاصنام اهل بابل:

قام سيدنا ابراهيم عليه الصلاه والسلام بتحطيم الاصنام حيث انتظر قدوم عيدهم وما انه تاكد انهم خرجوا جميعاٌ لاحتفال الي ان خلا الجو تماماٌ اصبحت امام سيدنا ابراهيم الفرصة لدخول بيت عبادتعم فوجد الاصنام منتشره في ارجاء المكان و الطعام تحت اقدامهم و المكان يلفه السكون في جميع اركانه فوقف امام الاصنام و نفسه نفيض احتقارا لشائنها حيث استعجب علي تفاهه عابديها الذين يعبدون شيئا لا يتكلم و يسمع ولا يتحرك لشي هم قاموا بصناعته فقام سيدنا ابراهيم بهدم الاصنام كلها ماعدا كبيرهم فقد ابقي عليه ، وكان يقصد ببذلم ان يجعل و السؤال مجالا داخل صومعة عبادتهم اذا رجعوا سالوا كبيرهم من فعل هذا بألهتهم ولم يجييبهم يحسوا انه فعلا صنم لا يمكنه التحدث ولا الدفاع عن نفسه فيشعروا بانه صنم ويتجهوا الي طريق الحق .

 انتهي العيد الخاص بم فذهبوا الي مكان عبادتهم فلاحظوا ما حدث لألهتم حيث لم يعد شيئا سليما سوا كبيرهم فقال شخص فيما بينهم ان من فعل هذا هو ابراهيم لانه لم يكن يعجبه ما نفعله ولا يحترم الآلهه وقرر الناس الانتقام منه بسبب فعلته هذا ما آلهتهم فاحضروا سيدنا ابراهيم عليه الصلاه والسلام ف سألوه هل انت من فعل هذا بآلهتنا فرد عليهم بذكاء،( قال بل فعله كبيرهم هذا فسألوهم إن كانوا ينطقون ) (الأنبياء: ٢٢).

معجزة سيدنا ابراهيم عليه السلام:

قرروا اهل بابل ان يقوموا بحرق ابراهيم عليه السلام ليكون عبره لمن يتلاعب بآلهتهم فقاموا باشعال النار ووضعوه ف وسطها كي يحترق ولمن الله هز وجل جعل النار بردا و سلاماٌ عليه الي ان انتفت النار فخرج منها سليما دون ان يحترق منه شيئا حيث اتت في القران الكريم آيه عن هذه الواقعة.كانت المعجزة الإلهية الكبرى التى امتحن الله بها خليله إبراهيم، فنجاه من كيد الكائدين وتدبير المعتدين (قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ ) (الأنبياء: 19). ولما خبت النار وسكت أورها، وجدوه حراً طليقاً سليماً وكأنه لم يلق فى أتون النار التى اشعلوها سعيراً لتجطه عدما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى