فيديوهات قصص الأنبياءقصص الأنبياء

قصص الأنبياء سيدنا موسى كليم الله

كليم الله موسي عليه السلام

ميلاد موسى

كان عليه السلام نبي لبني إسرائيل، ولد بعد وفاة نبي الله يوسف عليه السلام بنحو 520 سنة في أرض مصر الذي كان يحكمها فرعون في ذلك الوقت وكان يضطهد بني اسرائيل، ويهينهم ويعذبهم، حتى أنه أمر بقتل مواليدهم الذكور حتى ينقطع نسلهم، وخوفا من النبي الذي سيولد , فخافت والدته من هذا المصير فأوحى الله لها أن تلقيه في اليم، وأن الله سيحفظه له، وسيرده لها، ففعلت والدته ما أمرت به، فوجدته زوجة فرعون وأحبته وتعلقت به، واتخذته ابناً لها، وتربى موسى عليه السلام في قصر فرعون، وهي من ألقت عليه اسم موسى وتعني المنتشل من الماء.

تربى النبي موسى في قصر فرعون ولكنه كان يعرف انتمائه لبني إسرائيل، وفي يوم كان يمشى في المدينة فإذ به يرى رجلين يتقاتلان، أحدهما من بنى اسرائيل والآخر من آل فرعون، فاستنجد به من هو من بني اسرائيل، فنجده وضرب الآخر ضربه قتلته دون قصد، مما جعله خائف وهرب واتجه إلى بلاد الشام.

نبوءة موسى

تعرف موسى على النبي شعيب الذي سقي موسي لابنتيه دون أجر، فحكي موسى له قصته، وعرض النبي شعيب عليه أن يزوجه أحد ابنتيه على أن يأجره ثماني سنوات، وبعدما مر عشر سنوات قرر موسى الرجوع إلى مصر مرة أخرى,وخلال رحلته أوحى الله عليه، وكلفه بالرسالة وامره أن يذهب إلى فرعون يبلغه رساله الله له وجعل الله من عصى موسى معجزه، فطلب موسى من الله أن يرسل هارون أخوه لأنه أفصح منه في الكلام، وذهب وموسى وهارون إلى فرعون برساله الله ومعجزة  فلم يصدق وكذبهم، وتمادي في ظلمه حتى انتهى الأمر بغرق فرعون، نجاة موسى وبني اسرائيل .

عصا موسى

قال اللَّه تعالى إخبارًا عن سيدنا موسى عليه السلامُ : ﴿قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى (18)﴾ [سورة طه].

وردَ في أخبارِ هذه العصا التي كانت ءايةً باهرةً أنها تحولت بين يدَيْ سيدِنا موسى عليه السلامُ إلى حيةٍ حقيقيةٍ تمشي بإذنِ اللهِ وتبتلعُ الحِبالَ التي أوهمَ سَحَرةُ فرعونَ لعنهُ اللَّهُ الحاضرينَ أنها ثعابينُ, ولما وصل سيدُنا موسى إلى شاطئِ البحرِ أوحى اللهُ إليه أن يضرِبَ البحرَ بعصاهُ فضربَهُ فانفلقَ البحرُ اثني عَشَرَ فِرْقًا فكان كُلُّ فِرْقٍ كالجبلِ العظيمِ. وصار ما بين ذلك أرضًا يابسةً, وما إن خرجَ موسى وقومُه ناجينَ بعونِ اللَّهِ، حتى عادَ البحرُ وأطبقَ على فرعونَ ومن معه فغرقوا وسطَ الأمواجِ العاليةِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى